مبتكر جزائري يطور مأخذا كهربائيا آمنا للحماية من حوادث التيار الكهربائي

طوَّر مبتكر جزائري مأخذا كهربائيا يحمي من حوادث الصعق بالتيار الكهربائي، بطريقة بسيطة ترفع درجة الأمان عند استخدام الكهرباء في المنازل والمنشآت أو في أماكن وجود الأطفال بعيدا عن رقابة الأهل.

وصمَّم المبتكر الشاب رمزي جبار المأخذ الكهربائي الجديد ليكون قادرا على عزل الكهرباء بالكامل عن المُستخدِم، وينبع ذلك من طريقة تركيبه القائمة على اعتماد لولب عكسي محكم الإغلاق دون مسامير وبراغي، ما يمنع وصول التيار الكهربائي إلى المستخدِم والتصاق أشرطة الكهرباء، وارتخاء الوصلات الذي يتسبب عادة بحدوث ماس كهربائي.

ويتكون الابتكار الجديد من ثلاثة أجزاء؛ المأخذ الكهربائي وعلبة المأخذ ولوحة توصيل الأسلاك الكهربائية، وله شكل خارجي دائري يتوافق مع علبة المأخذ لسهولة تركيبه من خلال الدوران العكسي إلى جهة اليسار.

وتعمل هذه الطريقة على رفع درجة الأمان الكهربائي ومنع وصول التيار إلى يد المُستخدِم، فضلًا عن حماية الأجهزة الكهربائية من الماس الكهربائي الذي ينجم عادة من حدوث دارة قصر في بعض الحالات.

وقال جبار، إن «تحتل الطاقة الكهربائية اليوم مرتبة متقدمة من ناحية اعتماد الإنسان اليومي عليها للقيام بأعماله، فأغلب أجهزتنا تعمل على الطاقة الكهربائية، وعلى الرغم من أهميتها القصوى في حياتنا إلا أنها لا تخلو من مخاطر عدة، وهو ما دفعني إلى إيجاد حلول وطرق ترفع من درجة أمانها؛ ومن بينها المأخذ الكهربائي المطور، الذي يحد من حوادث الكهرباء ويحافظ على سلامة الإنسان بتلكلفة زهيدة.»
وقد تتسبب عيوب المآخذ الكهربائية التقليدية المتوفرة في الأسواق بحدوث ماس كهربائي، أو حالات صعق لمُستخدميها، أو تتسبب بنشوب حرائق داخل المنازل والمنشآت، فضلًا عن خطورة تسرب المياه إلى أسلاكها الداخلية أثناء التنظيف، وهي تُثبت عادة ببراغي قد لا تكون متقنة الصنع، تجعلها عرضة للتلف المستمر، وكثيرًا ما تتحول علبة الكهرباء إلى مكان ملائم لعيش وتكاثر الحشرات.

وأضاف جبار إن «المأخذ الجديد يمتاز بسهولة تركيبه، وقوة التصاقه على الحائط فلا يمكن إخراجه من مكانه حتى لو سحبناه بالقوة، ويسهل فصل الكهرباء عنه في الحالات الطارئة دون فصل الكهرباء من القاطع الأساسي.»

ويأمل المُبتكِر في الحصول على دعم المستثمرين، ليتمكن من نشر ابتكاره في الأسواق المحلية والعالمية، وسجل ابتكاره رسميًا في المعهد الجزائري للملكية الصناعية الجهة المخوَّلة بمنح براءات الاختراع في الجزائر.

المبتكر في سطور:
جبار رمزي، شاب جزائري يبلغ من العمر 27 عامًا، خريج جامعة مولود معمري، تخصص بيولوجيا. شارك في اللقاء الوطني الأول لاختراعات الشباب بنموذج أولي عن فكرة المأخذ الكهربائي الآمن، وحاز على المرتبة الثالثة. وشارك في مسابقة تحدي ابتكار الجزائر مطلع العام الحالي، وحاز على المرتبة الثانية.

المصدر: مرصد المستقبل

Share this post

No comments

Add yours