أماكن بلغاريا تستحق الزيارة

تتميز بلغاريا بأسعارها المنخفضة في مجال السياحة رغم توفر عديد الأماكن المميزة التي يزورها الكثير من السياح لاكتشاف المناطق الطبيعية والجوانب التاريخية لمختلف مدنها، وتعد عاصمتها صوفية احد أهم المدن التي يتجه إليها الزوار لقضاء عطلهم، كما توفر كل المدن خدمات فاخرة لذلك اخترنا لكم أهم المناطق في بلغاريا للحصول على رحلة رائعة.

تجذب قمم الجبال الصخرية العالية السائحين في بلغاريا، وكذا الأمر في شأن المتنزهات الوطنية الضخمة حيث تجول الحيوانات المهددة بالانقراض، من دون الإغفال عن الشواطئ الرملية التي تعانق البحر الأسود، جنبًا إلى جنب آثار من الحكم السوفيتي. في الآتي، رحلة إلى مجموعة من الأماكن السياحية في بلغاريا.

نيسيبار القديمة
منذ 9000 سنة وحتّى الوقت الراهن، تستمرّ نيسيبار في إبهار الزائرين؛ هذه المدينة القديمة تقع في شبه جزيرة صخرية متصلة بالبر الرئيس عن طريق جسر، وهي بمثابة متحف في الهواء الطلق مليء بالميادين والصروح الدينية والشوارع المرصوفة بالحصى الجذابة. يمتد تاريخ المدينة وآثارها إلى العصرين الروماني والبيزنطي، ولا يزال من الممكن رؤية بقايا أسوار المدينة القديمة فيها.

حديقة “بيرين” الوطنية
تعد حديقة بيرين الوطنية موطنًا لأكثر من 70 بحيرة جليدية وغابات قديمة وقمم وتلال شاهقة يبلغ ارتفاعها 2915 متراً، وهي ملاذ آمن للعديد من الأنواع المختلفة من الحيوانات (بعضها نادر)، كالدببة البنية والذئاب الرمادية وأبناء آوى، وكلها يستخدم سلسلة جبال البلقان مأوى. الحديقة كنز وطني بلغاري يغري بالاكتشاف، وقضاء وقت ممتع، سواء عن طريق المشي لمسافات طويلة في العديد من المسارات بالمكان أو ركوب الدراجات بين مروج جبال الألب أو صيد الأسماك. يمكن حتى المبيت في أكواخ بيرين، والعثور على شجرة الصنوبر المقدونية Baykuchevata الشهيرة التي يقال إن عمرها يقارب 1350 سنة.

 

مسرح “بلوفديف” الروماني
في وسط مدينة “بلوفديف” القديمة، يقع أحد المسارح القديمة المحفوظة؛ كان اكتشف الهيكل في ستينيات القرن الماضي. يرجع تاريخ المسرح إلى القرن الأول الميلادي، ويُعتقد أنه بُني في ظل حكم الإمبراطور الروماني دوميتيان.
كان الموقع يلعب دوراً مهماً في المجتمعات القديمة: ففي هذا المكان، كانت تنظّم العروض المسرحية والمعارك الشرسة بين المصارعين، فضلاً عن اجتماعات الحكومة المحلية والتجمعات الكبيرة.

لا يزال المسرح قيد الاستخدام للأوبرا والعروض الموسيقية، ويستوعب 7000 شخص. هناك، تحلو الجولة على طول شوارع المدينة القديمة المرصوفة بالحصى، وصعود التل وصولاً إلى المسرح القديم، والجلوس بين صفوف المقاعد المنحدرة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية المحيطة.

 

جبل “فيتوشا”
تقرب القبة الكلاسيكية لجبل “فيتوشا” من الامتداد الحضري لمدينة صوفيا؛ الجبل هو المكان الذي يذهب إليه الناس لأخذ قسط من الراحة من المدينة والاستمتاع بالطبيعة. وهو يحتوي على منتجع التزلج الخاص به، وطرق المشي الممتعة، ويطلّ على مناظر رائعة أدناه. يمكن الوصول إلى الجبل، بسهولة، من المدينة عند استقلال الحافلة.
يبلغ ارتفاع أعلى نقطة في جبل فيتوشا 2290 متراً، والأخير هو نقطة جذب للزائرين على مدار العام، لا سيّما “متنزه فيتوشا الطبيعي”، وهو في الواقع الأقدم في منطقة البلقان، ويغطي معظم الجبال، فضلاً عن الينابيع المعدنية في سفوح التلال.

Share this post

No comments

Add yours