كن مبدعا في مجال العمل

الإبداع هو ما قد يميزك عمن حولك؛ فهو يساعدك في إيجاد أفكار مميزة وذكية من أجل تقديم فائدة جديدة، والإبداع في مجال العمل، قد يكون ضرورة بحكم طبيعة العمل، مثل الذين يعملون في التصميم الجرافيكي مثلاً، أو ضرورة من أجل تحقيق رغبتنا في التفوق العملي، والتقدم في مجال عملنا؛ لذلك نحرص على إذكاء شعلة الإبداع في أنفسنا.

– مكافأة الإبداع
إذا كنت ترغب في الحصول على موظفين يفكّرون بخيالٍ واسع خارج منطقة العمل، تحتاج لتحفيزهم بأي شكلٍ من أشكال المكافآت، مع الأخذ في الاعتبار أن تؤخذ الاقتراحات على محمل الجد؛ حتى يكون الموظفون على استعدادٍ للتوصل إلى طرقٍ أكثر إبداعاً في تحسين مكان العمل.

– عدم الكشف عن الهوية والسريّة
إن توفير صندوق للاقتراح أو أي شيء مماثل يمنح موظفيك فرصةً لعدم الكشف عن هويتهم والسرية التي كانوا يسعون إليها، وبالتالي إلهام الروح الخلّاقة التي ترغب في غرسها كجزءٍ من ثقافة المؤسسة.

– فرق الابتكار
أحد الأسباب التي تجعل الموظفين لا يفكّرون خارج نطاق العمل أو الإتيان بحلٍ يختلف اختلافاً كبيراً عن الكيفيّة التي كانت تتم بها الأعمال، هو أنهم قد يكونون خائفين من تداعيات الوقوع في الخطأ.. لا بد من تشجيع المخاطرة واعتبارها العرف السائد في المؤسسة، إن تطوير ثقافةٍ خلّاقة يستغرق وقتاً طويلاً، لكنه يبدأ مع كون الإدارة أكثر انفتاحاً أو أقل نقداً للاقتراحات المطروحة من قِبل الموظفين.

– دعم الإبداع
قد لا يرغب الموظفون بالمخاطرة لأنهم لا يعرفون ما إذا كانت المؤسسة أو الشركة التي يعملون فيها تدعم الإبداع والابتكار، ادعم الإبداع عندما تكون في حاجةٍ لتوجيه المؤسسة في الاتجاه الصحيح، وإظهار أن الإبداع له قيمة عالية جداً، ويتعلّق الأمر كذلك بكيفيّة تقبّلك لأفكارهم، وقدرتك على التعريف بنيّتك في جعل شركتك إبداعيّة.

– التنوّع بين الموظفين
عليك أن تفكّر في إعطاء المزيد من المعايير الخاصة بك، وظف العاملين في المؤسسة من ذوي المعارف والخلفيات المختلفة، وطالبهم بالاختلاط وتبادل الآراء حول المشاريع وحتى أحداث الشركة، ونظّم ضوابط غير رسميةٍ بين الموظفين ذوي الملفّات الشخصية المتباينة؛ من أجل تبادل الأفكار.

– بيئة عمل إيجابية
أحياناً يمكن لعقليةٍ جديّةٍ جداً أن تُعيق الإبداع، اللهو أثناء وقت العمل يسمح للشخص بأن يرتاح، وأن يحصل على مصدر إلهام وأفكارٍ رائعة، وغني عن القول أن بيئة العمل المجهدة أو التي تؤدي إلى الاكتئاب، لا تعطي للإنسان مزاج التفكير في فعل الأشياء بشكلٍ مختلف، الموظف سوف ينظر بفارغ الصبر إلى نهاية يوم العمل.

Share this post

No comments

Add yours