رائدة ناسا كريستينا كوش تحطم الرقم القياسي لأطول رحلة فضائية تقوم بها امرأة

صنعت رائدة الفضاء كريستينا كوش، التابعة لوكالة ناسا، التاريخ مرة جديدة، بتحطيمها الرقم القياسي لأطول رحلة فضاء تقوم بها امرأة.

واعتبارا من 28 ديسمبر، سجلت كوش 288 يوما في الفضاء، وتستعد لقضاء ما مجموعه 328 يوما في المدار، قبل أن تعود إلى الأرض في فيفري 2020، متجاوزة بذلك الرقم القياسي السابق لرائدة الفضاء، بيغي وايتسون.

وخلال إقامتها على متن محطة الفضاء الدولية، أجرت كوش 4 عمليات سير في الفضاء المفتوح، وتصدرت عناوين الصحف مع زميلتها وأفضل صديقة لها، جيسيكا مائير، من خلال مشاركتها في أول مهمة مكونة من ثنائي نسائي لإجراء إصلاحات في محطة الفضاء الدولية في الفضاء المفتوح، في 12 أكتوبر الماضي.

وعلى الرغم من أن 15 امرأة قمن بالسير في الفضاء المفتوح، إلا أنه في كل مرة كن يرافقن زملاءهن الرجال، وفي المهمة التي استغرقت أكثر من 7 ساعات خارج المحطة الفضائية الدولية، أكمل الثنائي كوش ومائير مهمتهن بنجاح، والمتمثلة في إصلاح وحدة التحكم في الطاقة المعطلة.

وتخطط كوش للخروج مرتين إلى الفضاء المفتوح في شهر يناير، مع صديقتها مائير، لاستكمال تركيب بطاريات المصفوفات الشمسية الجديدة لنظام الطاقة الشمسية للمحطة.

ولا تعد رحلة كوش الأطول في الفضاء على الإطلاق، حيث سجل سكوت كيلي، الرقم القياسي للولايات المتحدة بالبقاء في الفضاء لمدة 340 يوما متتاليا بين عامي 2015 و2016، في حين قضى الرائد الروسي فاليري بولياكوف أكثر من 437 يوما على متن المحطة الفضائية مير التي أطلقها الاتحاد السوفيتي إلى المدار في 19 فبراير 1986، وعملت هناك، إلى أن هوت واحترقت في الغلاف الجوي عام 2001.

كما أن بيغي وايتسون، ما تزال تحتفظ بالرقم القياسي لأطول بقاء في الفضاء لرائدة أمريكية بما مجموعه 665 يوما، لكن هذا العدد تحقق بعد اكتمال 5 رحلات مختلفة.

المصدر: ديلي ميل

Share this post

No comments

Add yours