8 نصائح لتحددي مسارك المهني بدقة

بلا شك أنّ النجاح في الحياة المهنية مطلب الجميع، إلا أنّ غالبية الأفراد يقعون في المسارات الخاطئة التي لا تؤدي بهم إلى الإبداع فيما يقومون به، لذا فإن تحديد وتخطيط المسار المهني أمر بالغ الأهمية، كونه أشبه بالخارطة التي تقودك إلى الطريق في حياتك.
مدرب الموارد البشرية والمستشار الإداري «رضوان الجلواح» صرح لمجلة سيدتي عن بعض النصائح والخطوات التي ينبغي على الفرد اتباعها؛ كي يحصل على مساره المهني بشكل صحيح، فذكر النقاط التالية:

1. أولًا، وقبل كل شيء حددي شغفك، وماذا تحبين؟ بلا شك أنّ هذا الأمر قد يكون هاجسًا للكثيرين، خاصة في مرحلة الدراسة الجامعية، لذا اختاري التخصص الذي تحبينه، والذي يتلاءم مع قدراتك، وليس ما يكثر التوظيف فيه بسوق العمل، فمن الخطأ الفادح أن تختاري تخصص المحاسبة وأنتِ لا تحبين الأرقام والعمليات الحسابية على سبيل المثال!

2. اختاري المسار الذي يناسب شخصك تمامًا، وليس ما يتلاءم مع تطلعات الأهل أو أحد الأصدقاء، أو حتى ما يُقال على ألسنة الناس «أنّ تخصصًا معينًا هو المطلوب في السوق المحلي أو العالمي»، فليس كل ما يوجد في السوق يتناسب مع ذوقك الخاص.

3. إذا كنتِ في حيرة من أمرك، ولم تستطيعي تمييز ميولك منذ البداية بشكل صحيح، توجد العديد من المواقع الإلكترونية التي تساعدك على اختيارك توجهك، وهناك العديد من الوسائل العلمية التي تساعد على ذلك، مثل أداة قياس «بيركمان»، واختبار «هيرمان»، ومقياس «ديسك»، أو استشارة أحد خبراء ومستشاري الموارد البشرية.

4. اطلعي على المشاريع التي تحدث في دولتك، خاصة تلك التي تتعلق بمجالك مثل موقع رؤية 2030.

5. بعد اختيارك للوظيفة التي ترغبين بممارستها، ابحثي عن فرص عمل تطوعية، أو عمل جزئي، أو تدريب في المهنة التي ترغبين بأنّ تؤديها، حتى وإنّ كنتِ على مقاعد الدراسة، فإن وجدت ذاتك واستمتعتِ بشكل حقيقي أثناء أداء هذه الوظيفة فاختيارك صحيح، أما إن كان عكس ذلك؛ فينبغي عليكِ تغيير التخصص والمسار الذي أنت عليه.

6. أثناء فترة تدريبك، استفيدي من الآخرين؛ من أخطائهم وتعليماتهم والخبرات التي اتخذوها في هذا المجال.

7. ابتعدي عن السلبيين، وهذه الفئة تحوي الأشخاص الذين يحاولون التقليل من شأن التخصص الذي تختارينه، أو أولئك الذين يلقون عليك بمعلومات سلبية ويسعون لإحباط همتك.

8. حفّزي نفسك ذاتيًا، واطرقي كل الأبواب، بكل ما أوتيتِ من إرادة؛ كي تحصلي على فرصة تدريبية في مجالك، وقد تتحول تلك الفرصة إلى وظيفة الأحلام بالنسبة لكِ.

المصدر: مجلة سيدتي

Share this post

No comments

Add yours